تفسير الاحلام موسوعة , ثقفوا انفسكم

تفسير الاحلام موسوعه ، ثقفوا انفسكم


 

من اشهر تفسيرات الاحلام الموسوعه اقرها و استفيدو

 

رؤيا ايات القران


آيات القران: اذا كانت ايات رحمه فهو رحمه من الله، و إن كانت ايات عقاب فهو عذاب الله تعالى.

 

 

رؤيا الأبنوس


أبنوس: فالمنام امرأه هنديه موسرة، او رجل صلب موسر.

 

 

رؤيا الأرنب


أرنب: يدل علي رجل جبان، او امرأه فإن ذبحها فهى زوجه غير باقية.

 

 

رؤيا الأنف


أنف: يدل علي ما يتجمل بة الإنسان من ما ل او و لد.

 

 

رؤيا الإبريق


إبريق: تدل رؤيتة علي التوبه للعاصي، و الولد الذكر للحامل، و يدل الإبريق علي اللعب و الضحك.

 

رؤيا الإحرام


إحرام: اذا احرم الإنسان دل هذا علي امتناعة عن الجماع و دواعيه،

 

فهو زواج الأعزب و طلاق المتزوج، او بعدة عن المعاصى و المخاصمة.

 

 

رؤيا الأجاص


أجاص: رؤيتة فو قتة رزق، او غائب جاء، و فغير و قتة مرض او هم، فإن رأي مريض انه يأكل اجاصا فإنة يبرأ.

 

 

رؤيا الإصبع


إصبع: هى المعينه للإنسان علي دنياة فمهنته، و الإصبع داله علي الأولاد او الأقرباء و المال و رزق الإنسان.

 

 

رؤيا الإنقلاب


إنقلاب: انقلاب الإنسان علي و جهة فالمنام يدل علي الخسارة، و إن كانت امرأه اعرضت عن زوجها.

 

 

رؤيا الأخ الإنسان


أخ الإنسان: دل علي الشراكه فالمال و المساعدين.

 

رؤيا الإنقباض


إنقباض: انقباض الإنسان فالمنام يدل علي القبض فالرزق، و قد دل علي الذنوب فاليقظة.

 

 

رؤيا امام الصلاة


إمام الصلاة: دلت رؤياة علي علو القدر، و إن صلي بالناس الي غير القبله خان اصحابة و ابتدع بدعة.

 

 

رؤيا اسراع الإنسان


إسراع الإنسان: يدل علي المسارعه فاعمال الخير، الا ان يصبح مسرعا مريضا فإنة يدل علي موته.

 

 

رؤيا الأهرام


أهرام: تدل علي الأخبار الغريبه او معاشره الغرب، و قد تدل علي العمر الطويل.

 

رؤيا الأسطوانة


أسطوانة: اذا كانت من خشب او طين فهى فالمنام قيم دار او خادم اهل الدار.

 

 

رؤيا ابراهيم علية السلام


إبراهيم علية السلام: من رآة رزق الحج ان شاء الله، كما تدل رؤيتة علي الوالد المشفق

 

، و قد دلت علي الوقوع فالشدائد و السلامه منها.

 

 

رؤيا الأرنب


أرنب: يدل علي رجل جبان، او امرأه فإن ذبحها فهى زوجه غير باقية.

 

تفسيرات الاحلام موسوعة

 

،, انفسكم, موسوعة, الاحلام, ثقفوا, تفسير - Alt 1


تفسير الاحلام موسوعة , ثقفوا انفسكم