شعر في الحب , ولا اروع من ذلك

شعر فالحب, و لا افضل من ذلك

الحب شىء اساسى بين البشر لانة من دونة لا يوجد طعم للحياة.

 

أحن اليك فأنت الحنان و أنت الأمان و واحة قلبى اذا ما تعب

 

أحن اليك حنين الصحارى لوجه الشتاء و فيض السحب

 

أحن اليك حنين الليالى لضوء الشموس لضوء الشهب قرأنا عن العشق كتبا و كتبا

 

وعشقك غير الذي فالكتب لأنك احلى عشق بعمرى اذا ما ابتعدنا اذا نقترب

 

وعيناك انى اخاف العيون شباك لقلبى فيها تنتصب سهام تطيح بقلبي

 

وعقلى اذا ما اصابت اذا لم تصب فإن مت شوقا اموت شهيدا و إن مت عشقا فأنت السبب.

 

أحبك قبل ان تراك العيون و حبى لك فوق جميع الظنون احببتك بهرا.. بقدر الحصي بقدر اشجار الكون قلبى لديك رهين،

 

وعقلى بك مجنون و أنا كلى مفتون …. مفتون قربك نار فلظاها اتعبد و بعدك شوق و ليل طويل سرمد

 

يا حبه روحى و دواء جروحى يا و رده فبستانى فوحى يا قبله لأحزانى و أفراحي

 

يا مرتع بكائى و نواحى يا صدرا حنونا هو جميع اكفانى و حصنا منيعا يشعرنى بالأمن بالخوف، بالرجاء بالراحه و الاطمئنان.

 

احرق سفنى و أمتطى العبارات بحر يمتد فعينيك يرتطم الموج فتنسل من جميع انكسارة علي الشط

 

أحلي الذكريات يمتزج الماضى الحاضر ما ء ابيض و تستوى الحقول و الروابى بعينيك

 

والعصافير تشدو ذلك السحاب من تلك الأغانى الخالدات و البلل يروى شقائق النعمان علي و جنتيك فتضوع من ثنايا عطفيك النسمات

 

أسافر فالزمن دون سفنى و أذرف العبرات. من بحر عينيها الحور

 

تفجرت عينا يأجوج تغنى موشحا اندلسيا دامى النوطه من اناشيد اميه بالرجز و الأهازيج تنثر سوناتا الغرب علي و قع الموج

 

بأنين حزين الذبذبات بصوت كالنشيج يرد سور الصين صداة عاليا فكل نهج للسهول و المروج و ترقص علي شدوها باساقات النخل بالخليج.

 

تعالى نجلس بين الشموع و نرقص تحت رذاذ المطر هيا نعانق نجم السماء و نحلم كيف يصبح القمر فكم امسيت

 

أرجوك حلما يراود مهجتى و النظر فإن كنت فالحب لحنا فانت العزف و أنت الوتر و إن كنت يوما امير القلوب

 

فحسنك تاج لكل البشر بعينك ابصرت جميع الغرام و أبصرت حبا يفوق القدر و أشعر بهمسك همس الحرير عصفور يغرد فوق الشجر انت المني و أنت الغرام و أنت ضياء عند الشفق كان غرامك جاء الفؤاد يفجر عشقا

 

حتي احترق كان جمالك سهم الحسان جاء سريعا بعدها اخترق نظرت لعينيك فالفجر يوما فجاء السهم بل

 

وانطلق انا الماهر فبحور النساء نظرت لعينيك قلبى غرق فرفقا بقلبى اذا ما نظرت سأخجل بل ربما يعترينى العرق فمن حسنك غارت جميع النساء و منة كذلك يأتى الأرق فأنت حياتى و أنت مماتى عجز.

اشعار فالحب و لا فالخيال

 

ولا, اروع, الحب, من, شعر, ذلك, ف- Alt 1

 

 

  • ولا اروع من ذلك


شعر في الحب , ولا اروع من ذلك